( لم يوجد عبقري عظيم يدون خصلة من الجنون )
لماذا اغلب العباقرة والمبدعين والمخترعين لديهم امراض نفسية ؟ وكيف لهم التعايش مع المرض؟
كيف خرجوا من ظلمة المرض لنور الابداع والعلم الذي وصلو له وأناروا لنا عتمة الجهل , امثال أنشتاين ونيوتن
هل ارتفاع نسبة الذكاء لها علاقة بالامراض النفسية ؟
بمعنى .. كلما زاد الذكاء زادت احتمالية ظهور المرض النفسي لدى الفرد ؟؟
وهل العمل الذي يتطلب مجهود كبير من التفكير والابداع هم اكثر للاصابة بثنائي القطب او ما شابه ..
دراسة ( لينغ ايخاوم ) 1931 .. اول من خاض في السؤال , تمت مقابلة 800 من العباقرة – نتائج هذه الدراسة ان اقلية منهم كانت خالية من مشاكل تتعلق بالصحة العقلية ..
ايضاً : ذكرت فيرجينيا وولف بعد اجراء بحوث ودراسات ان ( الذين حصلو على درجة عالية من الابداع أكثر عرضة لاكتئاب , الفصام , اضطراب ثنائي القطب )
وما مدى صدق هذه العبارة ( المبدعين اكثر عرضة للاصابة بثنائي القطب باربعة اضعاف الشخص العادي )؟؟؟
وهل توجد دراسات فعلية تثبت مدى صحة وثبات هذه المقولة , ام مجرد تخمينات وفلسفلة علماء ..
تعقيباً على هذه المقولة ذكرت (كاي ريدفيلد جايمسون ) طبيبة علم النفس السريري , ان المصابين بثائي القطب لديهم نشاط زائد في الفص الجبهي للدماغ ..
التساؤل الوحيد هو ؟
كثرة التفكير والضغوط التي ادت الى الابداع , تؤدي الى الاصابة بالامراض النفسية ؟
ام , الامراض النفسية تجعل الناس عباقرة ..؟
الاخصائية النفسية / خلود العنزي
Dala-983@hotmail.com