#ملتقى_الإعلام _والأسرة
ملخص محاضرة الأستاذ أسامة الجامع التي نظمتها جمعية البر بالمنطقة الشرقية وأقيمت في مركز سايتك بالخبر، بعنوان #الدراما_والقيم_النفسية
بقلم :
محمد بن مرضي الغامدي

الهجوم النقدي على الدراما جزءٌ منه صحيح لمقاومة المحتوى غير الجيّد .. ولكن لماذا لانصنع الدراما الخاصة بنا 

هناك أطروحات درامية كان لها الأثر الإيجابي في طفولتنا لاتكاد تذكر الأن مثل ( افتح ياسمسم وبرنامج قف وبرنامج سلامتك )

مايطرح الأن من الدراما الهادفة لايكفي ولايشبع رغبات أبنائنا 

لصناعة دراما هافة وجاذبة نحتاج مخرج جيد صاحب قيم ومؤلف وكاتب ومنظومة عمل قيمية 

علينا أن نوسع أفق الشباب وتنمية ثقافتهم عن طريق الرواية والكتابة ودراسة الإخراج السينمائي

أي تأثير اجتماعي في القيم والأفكار فإننا نرى أثره واضحاً على البيوت 

دراسة مكسيكية :
بسبب دراما هادفة ( فيلماً سينمائياً قصيراً ) انخرط مليون شخص بالمكسيك في محو الأمية 

من خلال فرق العمل السينمائية المتخصصة والمحترفة نستطيع بناء ثقافة الأجيال القادمة 

ضرورة إثراء الدراما الهادفة من خلال فرق العمل الإحترافية والمحتوى الجيّد

السينما الهادفة أصبحت مطلباً ملحاً وعلينا مواكبة العصر والتطور الثقافي 

الصورة تؤثر فينا بشكل كبير فكيف إذا كان لدينا سينما إحترافية هادفة ( صوت وصورة )

هناك إرتباط وثيق بين الحالة النفسية وبين مايشاهده ويسمعه الإنسان 

حياة الإنسان عبارة عن مشهد وعلى الإنسان إنتقاء مايشاهد حتى لايؤثر على نفسيته 

مشاهدتنا اليومية هي من تصنع حالتنا النفسية والمزاجية 

الدراما سلاح ذو حدين برسائلها الإيجابية أو السلبية فإما أن تزيد من جودة الحياة للإنسان واستقراره النفسي أو العكس 

الدارما العالمية مرّت بمراحل اختلفت بين الممنوع والمرغوب حتى أصبحت ذات تأثير على المشهد العالمي 

الكلمة ذات تأثير عالي فهي كالسهام وتحدث مايسمى بالجروح الخفية إذا كانت سلبية فأحرص على انتقاء كلماتك مع الأخرين 

ضعف الدراما الحالية هو بسبب ضعف ( السينارست ) والموجودين حالياً هم هواة وليسوا متخصصين 

إحياء دور السينما مطلب إجتماعي عن طريق المتخصصين وإنشاء الأكاديميات لتعليمها بما يتوافق مع قيمنا ومبادئنا 

تخصص علم النفس التسويقي ومن رواده روبرت تشالديني هو علم يعتني بكيفية استمالة البشر إلى شراء المنتجات 

التسويق النفسي يستخدم أساليب الضغط النفسي لإستعجال العميل في شراء السلعة تحت شعارات ( آخر حبّة ) ( باقي يوم واحد ) وغيرها 

إن كثرة ألعاب الفيديو تضع الطفل في عزلة عن المجتمع وتقلل من المهارات الاجتماعية.

الأبحاث مؤشرات لوجود ظاهرة معينة يستفيد منها الباحثين وليست أمور قطعية 

تضارب نتائج الأبحاث يخدم جهات دعائية وتسويقية وأحيانا تكون أبحاث مضللة 

بعض ألعاب الفيديو تعد من أساليب علاج إضطراب تشتت الإنتباه لأنها تحتاج لتركيز 

بعض ألعاب الفيديو مفيدة وتعلّم قيمة التخطيط من أجل الفوز

الحرص على الألعاب اليدوية وألعاب الذكاء بالمنزل للأبناء من أجل تنمية قدرات العقل 

دراسة ج. هارفارد :
الأجهزة المضيئة مثل الكمبيوتر والأجهزة الذكية تسبب الأرق وتتعب الدماغ بسبب إشعاعاتها 

عندما تريد النوم ابتعد قدر الإمكان عن الأجهزة الذكية بوقت كافي يكفل لك الإسترخاء قبل النوم 

إضطرابات النوم أحياناً تكون أسبابها عادات نوم سيئة ( كالنوم أمام التلفاز )

الدراما الهادفة والإيجابية في الوقت الحالي ضرورة لترسيخ القيم والمبادئ

إذا كنا نريد الريادة وتحقيق رؤية المملكة نحتاج جيل يصنع قيم المجتمع عن طريق أكاديميات متخصصة في صناعة السينما ومتوافقة مع ثقافة المجتمع 

ضرورة تأهيل المتخصصين في صناعة المحتوى السينمائي الهادف والإيجابي 

عندما نريد صناعة السينما نحتاج فريق بحثي متخصص في السيكو دراما لتحليل ودراسة المحتوى وتوجيهه في المسار الصحيح

تاريخنا مليء بالقيم الجميلة ومن الضروري صناعة دراما سينمائية تخدم هذه القيم وترسخها مستقبلاً

التاريخ هو جزء من ثقافتنا وفي ضل الثورة الدرامية السينمائية العالمية يجب أن نترجم هذا التاريخ بما يخدم ثقافة أجيالنا مستقبلاً 

التحصين الداخلي للأبناء يقيهم من أثر الدراما السيئة 

المسرح من أنجع العلاجات النفسية لبعض المشكلات والإضطرابات النفسية وهو علم قائم بذاته ( السيكو دراما )

المسرح الجيّد يساهم في تعديل وبناء القيم الصحيحة 

الدراما محفّز جيد للتغيير الشخصي 

المؤثر الأول في حياة الطفل هي أمه فكوني قدوة 

وجود العناية والاهتمام من قبل الأم يمنح الطفل قوة الشخصية والتنشئة السليمة 

في مرحلة الطفولة يكون دور الأم أكبر من دور الأب وفي المراهقة العكس ويبقى دورهما تكاملياً